أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الثلاثاء، 21 ديسمبر 2010

ومضات رياضية (5)



ومضات رياضية ( 5)

بندر القحطاني
فوازير لجنة الإنضباط :
تبادر إلى ذهني وأنا أتابع قرارات لجنة الإنضباط أن قرارات اللجنة ماهي إلا مجرد فوازير يجب علينا التفكير والقدرة على حل تلك الألغاز, ولكني فجأة تداركت الموضوع نحن لسنا في رمضان إذاً لايمكن أن تكون تلك القرارات فوازير, فماهي إذاً ؟؟

شاركوني التفكير تابعوا معي هذا اللغز الذي طرحته علينا قرارات اللجنة الموقرة ولكم الحكم :

- ماجد المرشدي يرتفع ثم ينزل بقدمه على رأس صالح بشير ولم يتخذ الحكم أي شي , لجنة الإنضباط لم تتخذ أي شي أيضا ً؟؟!!

- حسين عبدالغني مندفع سقط اللاعب الإتحادي حاول حسين تفاديه وطأ بقدمه على رأسه , ظهرت لجنة الإنضباط بقرار وقف حسين عبدالغني مباراتين على هذه الحادثة . 
- عبدالملك الخيبري يطأ بقدمه على لاعب التعاون, لجنة الإنضباط تظهر بقرار وقفه مباراة واحدة فقط .

ثلاث حالات متشابهه في الفعل بثلاث قرارات مختلفة (لاعب الهلال لم تصدر بحقه أي عقوبة !! ولاعب الشباب يوقف مباراة واحدة فقط , ولاعب النصر يوقف مباراتين ؟؟) .

توصلت إلى ثلاث حلول لهذا اللغز المضحك وهي (العقوبة مبنية على النية , أوعلى سطوة النادي وإعلامه, أوعلى أنظمة ونقاط واضحة) .. طبعاً استبعد الخيار الأخير لأن اللجنة استبعدته أصلا لأنها لم توضح في كل قراراتها تلك النقاط التي اعتمدتها في كل قرار لها وبالتفصيل لتبعد الشكوك .

إذاً من المسئول عن هذا التخبط ومن المسئول عن هذا اللغط في الشارع الرياضي وظهور لغة الشك وعدم الثقة في تلك اللجان وقراراتها إنها لجنة الإنضباط نفسها هي من وضعت نفسها في زاوية الشكوك بقراراتها الغريبة .


الصدارة :
تصدر النصر فرح الجميع بعودة النصر للصدارة ولوأنها كانت مؤقتة عدا طبعاً ( كلكم تعلمون من أقصد ) ,المهم ما أن انتهت قصة الصدارة حتى ظهرت أقلام تضحك وتتشمت على تلك الصدارة القصيرة مع أنهم قد حصلوا على شرف اقصر صدارة في وقت سابق وقريب أربعة وعشرين ساعة , ولكن لا يعيب النصر أنه لم يدم طويلاً بالصدارة ولكن ماعابه حقاً هو كيف أضاعها , هنا مربط الفرس فقد أضاعها بيده عفواً بأقدام لاعبيه , إدارة النصر يجب أن تهتم بالجانب النفسي والتهيئة للاعبين في كل أمورهم انتصاراتهم وتصدرهم وخسائرهم , فإن لم تستطع ملامسة الجوانب النفسية وهي مهمة جداً , فعليها أن تبحث على من يستطيع القيام بذلك وهو الطبيب النفسي وثقافة الأندية الأوربية المحترفة التي تدرك أهمية الجوانب النفسية ولذلك تجد في النادي طبيب نفسي من ضمن الطاقم الطبي للفريق , ليرافق اللاعبين في رحلتهم طوال الموسم وليس في أحداث مؤقتة مما يشعرهم بأنهم مرضى , طبعاً لست مع هذا التفكير ولكنه واقع الشارع الرياضي والذي يجب أن يتغير ولكن نحتاج لمن يقود هذا التغيير المهم وسيكون المستفيد الوحيد هم اللاعبون أنفسهم ونتائج الفريق ستتغير للأحسن , أتحدث عن هذا الشئ وأنا أدرك مدى أهميته ونجاحه في أنديتنا لو قدر وتم تطبيقه , فالمتخصص أفضل من صاحب الخبرة فالخبرة ليست كل شي أبداً , صورة مع التحية لأنديتنا.


خاتمة:
الشمس لا تحجب بغربال .


بندر القحطاني
Bnal123@hotmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق