أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

السبت، 9 أبريل، 2011

النفخ بإدارة مشقوقة!

النفخ بإدارة مشقوقة! 

 ثامر الشمري  
في الوقت الذي وصلت إدارة الوحدة بفريقها لنهائي كأس ولي العهد بهدوء, وحجزت إدارة الفيصلي لفريقها ترتيباً لائقاً على سلم الدوري بدون ضجيج, تجد أن النصراويين يحتفلون بما قدمته إدارة ناديهم من عمل ويتخيلون أنه كبير أو جدير بالاحترام, رغم أن النادي المكي وزميله الحرماوي لا يحظيان مجتمعين ولا بربع دخل النصر من عقد الشريك الاستراتيجي فقط! فمن يطبل للإدارة لأنها قدمت عملاً رائعاً على صعيد جلب اللاعبين المحليين وهذه حقيقة لا أنكرها فعليه أن يذكر أنها أيضاً لا تزال تكرر إخفاقاتها الموسمية المؤلمة على صعيد اللاعبين الأجانب في كل فترة تسجيل جديدة ولا تتعلم من أخطائها أبداً!
ومن يشيد بنزاهة الرئيس وحرصه على صرف كل ما يرد الخزينة الصفراء من مبالغ على الفريق دون أن يأخذ منها ريالاً واحداً وهذه حقيقة لا أنكرها أيضاً إلا أن عليه أن يصارح الجماهير بأنه لا يدفع من جيبه شيئاً يذكر! قبل موسمين, كنا نظن إدارة النصر تملك الفكر والمادة معاً, وشيئاً فشيئاً تأكدنا أنها لا تملك الفكر وكنا لا نزال نظنها تملك المادة, أما هذا الموسم فقد أكدت قطعاً دون شك أنها لا تملك الفكر ولا تملك المادة! كل ما في الأمر أنها تردد شوية كلام ووعود وهمية للضحك على الجماهير, بالإضافة إلى روح اللاعبين التي تتجلى بالدعم الجماهيري العظيم الذي يلقاه الفريق من أنصاره فوق كل أرض وتحت كل سماء! ولكم أن تتخيلوا لو أن نادي الباطن الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى حظي فجأة بعقد استثماري بحوالي الخمسين مليون ريال سنوياً, ووقف وراءه جمهور مثل جمهور النصر وصبر عليه موسمين متتاليين فقط.. ماذا سيفعل؟! على جماهير النصر أن تختار بين مصلحة النصر أو التطبيل للإدارة وللرئيس, ولو كانت الإدارة من النوع الذي يقدر دعمكم ويحترم تفانيكم ويتأثر بثقتكم ويعمل للرد عليكم بالشكل الذي تستحقون لطبلت لها أنا قبلكم .. ولكن للأسف لاحياة لمن تنادي!


اعتراف الرئيس! 
على شاشة القناة الرياضية وفي برنامج الملعب تحديداً, قال رئيس النصر قبل أيام: نجحت في عملي الدبلوماسي سابقاً, ونجحت أيضاً في تجارتي وأعمالي الخاصة, وأتمنى أن أنجح في عملي الرياضي من خلال رئاستي لنادي النصر! وهذا تأكيد على أنه لم يذق طعم النجاح حتى الآن.. وهو اعتراف يستحق الوقوف عنده طويلاً.. صورة مع التحية للمطبلين!


تمريرات
- لا يمكن لرئيس داعم ومقتدر مادياً أن يخوض صراعات إعلامية وفرقعات فارغة لتشتيت أنظار الجماهير عن مكمن القصور بعمله.. الرؤساء نوعان يا فارغ يا مليان!
- أي نصراوي سواء كان رئيساً أو عضو شرف أو لاعب أو صحفياً لا يقدر ماجد عبدالله حق قدره بكل صدق فمصيره الخيبة والفشل المدوي.. عودوا للتاريخ, واقرؤوا الحاضر, بل وانتظروا المستقبل.. وأتحدى!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق