أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأحد، 20 مارس، 2011

المسؤول للإعلام:أعطني حريتي!



المسؤول للإعلام: أعطني حريتي!


محمد الدويش
في كل أنحاء العالم يدور سباق بين الإعلام والمسئول حول مستوى حرية الرأي واستقلاليته الذي يختلف من دولة إلى أخرى ويسعى الإعلام باستمرار إلى رفع سقف هذا المستوى.

 في المشهد الإعلامي الرياضي السعودي حدث نادر وطريف حيث تبادل الطرفان (المسئول والإعلام) الدور فأضحي المسئول الرياضي يطلب حريته من الإعلام الرياضي حدث للأمير (خالد بن عبد الله ) حين أشاد ببرنامج (خط الستة ) وطالب باستمراره وقال :أنة البرنامج الرياضي الوحيد الذي يتفرغ لمشاهدته , هذا الرأي الشخصي الذي يدخل ضمن خصوصيات الإنسان داخل منزلة باختياره للبرنامج الذي يحرص على متابعته لم يعجب صفحة رياضية متعصبة لناديها المفضل الذي يقاطع منذ حلقته الأولى فصادرت حرية الأمير خالد واقتحمت خصوصيته وتكهمت على اختياره بل إنها ذهبت إلى التجريح الشخصي وكأنها تريد أن تحدد له البرنامج الرياضي الذي يجب إن يشاهده ولكن أن هي فعلت ذلك وقررت نيابة عن الأمير فكيف ستراقب تنفيذه لهذا القرار؟ 

حدث هذا للأمير (عبد الرحمن بن مساعد)الذي اعترف انه خضع للضغط الإعلامي حين نوى زيارة نادي الاتحاد فأطلق تصريحه الشهير الذي شبة الزيارة بزيارة أنور السادات للقدس من حيث المعارضة الإعلامية والجماهيرية بل إن بعض الصحفيين الهلاليين تدخل في مكالمات الأمير الهاتفية الشخصية فاخذ علية اتصاله بأشخاص غير مرغوب بهم لدى أولئك الصحفيين !


ومن يعرف شخصية الأمير عبد الرحمن بن مساعد يدرك أن بعض المواقف الإعلامية التي اتخذها مؤخرا لا تتفق مع شخصية الإنسان الشاعر المثقف ولكنة تجاوب مع الضغط الإعلامي المتعصب بصفته رئيس الهلال, وحدث هذا مؤخرا الأمير (نواف بن فيصل ) بعد الحوار السريع الذي اجراة مع سموه محمد نجيب في مستهل الحلقة الماضية من (خط الستة ) فخرجت بعض الأقلام المتعصبة لتلوك ما سبق أن كتبته ضد البرنامج وحرية الرأي التي يتمتع بها وسقف النقد الذي وصل إلية وفق ما شهد له به العديد من الإعلاميين والمشاهدين بل أنهم اعتبروه مصدر ولادة البرامج الرياضية الحوارية في القنوات الأخرى وليت تلك الأقلام اكتفت بذلك ولكنها تدخلت في حرية الأمير باختياره البرنامج الذي يتداخل معه وفق ما يراه كمسئول رياضي بل انه المسئول الأول الذي حظي بالثقة الملكية فليس منتظرا من قلم لا يفرق بين الزاوية التي يكتب فيها ومدرج فريقه المفضل أن يحدد للأمير الذي يتداخل معه , وأيضا ليس من المنتظر أن يستأذن سموه من بعض الإعلاميين كلما أراد 
أن يتداخل في برنامج رياضي أن الإعلام الرياضي السعودي كسب المزيد من فضاء الرأي في السنوات الأخيرة لولا أن بعض منسوبيه يصادرون حتى حق الاختيار الشخصي ليس الإعلامي أو لاعب وإنما للأمير لدرجة أصبح معها المسئول الرياضي يقول لإعلام الرياضي (أعطني حريتي أطلق يدي ) بعد العالمية يقولون ثم يصدقون أنفسهم .. هذا هو باختصار ما يفعله الإعلاميون الهلاليون فهم يقولون : أن رئيس النصر انشغل بالهلال عن النصر, وللأسف الشديد فان الأمير عبدا لرحمن بن مساعد صدقهم واصدر بيانه ضد رئيس النا.

ولن أعود إلى أرشيف الصحافة لأثبت أن انتصارات الهلال وبطولاته لم تشغل صحافته عن النصر حتى وهو يواجه خطر الهبوط ولكنن سأقف فقط عندما حدث بعد مباراة الفريقين في نصف كاس ولي العهد فلم يخرج إي نصراوي بعد المباراة مباشرة ليقول شيئا ضد الهلال فما حدث بداة رادوي ضد حسين عبد الغني وويلي ضد احمد عباس ثم خرج صحفي هلالي في القناة الرياضية السعودية وزاد النار اشتعالا بإضافة والدة خالد عزيز وتهديد عباس وسفارة السويد إلى المشهد فمن الذي انشغل بالنصر عن النصر؟

إن من تابع التصريحات الهلالية بعد المباراة دون أن يعرف نتيجتها سيظن أن النصر فاز على الهلال أما البيان الهلالي الذي صد لاحق فأن لم ينشغل بالنصر وحسب وإنما تضمن استعداء جمهور النصر ضد رئيسة بزعم أنة اشغلهم عن أسباب الخسارة سبحان الله كأن رئيس النصر هو الذي طلب من رادوي أن يقول ما قاله وطلب من ويلي أن يختار عباس وطلب من الصحفي أن يكشف مصادرة الخاصة 
وكل هذا حدث على الشاشة وأمام أنظار العالم وليس قي الممرات وغرف الملابس 
فماذا كنتم تنظرون من رئيس النصر؟ أن يصمت؟

انه لو فعل ذلك فان جمهور العالمي لن يعذره ويبقى السؤال : متى سينشغل الإعلام الهلالي ببطولاته وانتصارات نادية عن النصر؟ 





..ربما لو تحققت العالمية ..ربما

في المرمى :

-كل ما حدث أن الألوان اختلطت عليهم وظنوا أن التعاون النصر!

- من جاور السعيد يسعد ومن جاور التعيس يتعس .. غير شعارك يا تعاون.


- يا خسارة كراتين السكري والكليجا التي اثقلت شحناتها طريق القصيم.


- قدمت لنا القناة الرياضية السعودية حلقة رائعة عن الاستثمار لولا وجود غير المتخصصين فيها.

- لا أكاد اصدق أن الفريق الذي يملك هدافا مثل ( حسن الراهب ) يتعاقد مع عماد الحوسني. 

- سؤال لكل من رفض لجوء حسين عبد الغني للمحكمة : هل تقبل أن يقال عنك ما قاله رادوي عنه ؟ هل تقبل يا ..

- مهما كان ما فعله حسين عبد الغني ضد رادوي داخل الملعب فأنه لا يبرر طعن رجولته على شاشة التلفزيون.

- القناة الرياضية السعودية عادت للحديث عن النصر وغيبت صوته.

- بدر الخميس خالف المعتاد (من يحضر في الإعلام يغيب في الملعب) فقد حضر في الملعب بعد الإعلام.

- إذا عاد مدرب النصر للمبالغة الدفاعية والمهاجم الواحد فأن النصر سيظل يحاول في كل مباراة تعديل النتيجة في الشوط الثاني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق