أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأربعاء، 5 يناير، 2011

وش يحس فيه

وش يحس فيه

عبد العزيز السويد
هل الحكم يطبق القانون أم الأعراف والتقاليد؟ والحديث هنا عن «سلوكيات» الحكم وردود أفعاله وأثرها على تطبيقه للقانون أثناء تعامله مع اللاعبين، القانون الذي يجب أن تحتكم إليه جميع أحداث المباراة، ولكن للأسف أجد أن الحكم السعودي في الغالب يبدأ المباراة مطبقا للقانون ولكن مع دوران عجلة المباراة لا يحترم هذا القانون - وهنا تدخل «النعرة» القبلية إن صحت التسمية - ، فقد يقول أحدهم «ممن أعنيهم» «لا تهمني» حياتي التحكيمية على أن يتكلم علي اللاعب الفلاني أو أن يمسك بيدي!!
هنا هو انسلخ من دوره كحكم يطبق القانون وأدخل نفسه في الصراع القائم داخل المباراة، ولكن دخوله ليس بطريقة قانونية ولكن بطريقة كما أسلفت «شخصية» فهو عند زملائه لا يسمع منهم مثلا بأنك من المفترض أن تطبق القانون الذي ورد في المادة كذا وكذا.. أبدا فهم يوجهونه على طريقة الفزعات في المضاربات!! وهذا ما يجب أن ينتبه له رئيس لجنة الحكام «فالحزم» يختلف عن «التعسف» بالإساءة في استخدام الحكم للقانون!! فنجد مثلا الحكم الأجنبي يسمح للاعب الآخر بأن يقترب منه وأن يضع وجهه في وجهه معترضا، ولكن هنا الحكم السعودي يرفض ذلك، بل قد يعتبر ذلك إهانة شخصية، مع أني لم أجد قانونا يدل على منع ذلك!! فالحكم السعودي يريد «طلابا» داخل المستطيل الأخضر لا لاعبين محترفين. فهل القانون في كرة القدم يختلف من بلد إلى بلد حسب الطبيعة الاجتماعية للسكان مثلا؟!!

بالبــــــووووز:
- الحكم خالد الزهراني وزميله الآخر فهد العريني يستشف المتابع لهما أثناء إدارتهما للمباريات تحكيميا أنهما يدخلان تحت صنف الحكام «النصيين» أي الذين يطبقون القوانين، كما جاءت في الكتاب وأشبههم بأنهم مثل الطالب الذي يحفظ قصيدة الشعر ولا يعي ولا يفهم معاني الصور البلاغية في حناياها، ولهذا فهو عندما يلقيها لا يستشعر بالصور البديعية الموجودة!! ولهذا فأشباه هؤلاء الحكام هم حكام قد يكونون بلا أي روح قانونية، أو أن لديهم قصورا في فهم التفاصيل الفنية للعبة كرة القدم؛ لأنهم لم يمارسوها ولهذا لا يفهمون جمالية كرة القدم وأيضا المكر الذي من الممكن الذي يستخدمه لاعب كرة القدم؛ ولهذا فهم يستخدمون الكروت الملونة بشراهة غريبة وفي استعراض عضلات عجيب؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق