أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الاثنين، 17 يناير، 2011

الاردن تخطف حلم التأهل من سوريا وتصاحب اليابان لدور الثمانية بكأس آسيا


الاردن تخطف حلم التأهل من سوريا وتصاحب اليابان لدور الثمانية بكأس آسيا
فرحة لاعبي المنتخب الأردني وفرحة التأهل لدور الثمانية
الدوحة : مدونة صاروخ
تأهل منتخب الأردن إلى الدور ربع النهائي عقب فوزه على سوريا 2-1 في المباراة التي أقيمت يوم الاثنين على إستاد نادي قطر ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر، وتقدم منتخب سوريا بهدف محمد الزينو 15 قبل أن يرد المنتخب الأردني بهدفين عن طريق علي دياب (31 بالخطأ في مرمى فريقه) وعدي الصيفي (59)، وحصل المهاجم الأردني عدي الصيفي على جائزة عبد الله الدبل لأفضل لاعب في المباراة.
وكانت بداية اللقاء مثيرة حيث جاءت أولى الفرص الأردنية في الدقيقة الأولى بعدما وصلت الكرة إلى حسن عبد الفتاح داخل المنطقة في مواجهة المرمى ليسددها لكنها مرت بجوار القائم، ورد المنتخب السوري عبر ضربة حرة مباشرة مرت فوق العارضة. وتواصلت الإثارة من كلا الفريقين فسدد عدي الصيفي كرة من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم (6)، في حين ذهبت محاولة جهاد الحسين سهلة بين يدي الحارس الأردني عامر شفيع. وكانت أخطر الفرص للمنتخب السوري عبر تمريرة جهاد الحسين العرضية والتي ارتقى لها محمد الزينو ولعبها رأسية مرت قريبة فوق العارضة (12). 

وخطف السوريون هدف التقدم في الدقيقة 15 عن طريق محمد الزينو الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس عامر شفيع إثر تسديدة سنحريب مالكي في مواجهة المرمى، وعاد الزينو ليرتقي إلى كرة عرضية من جديد دون مراقبة ويحولها رأسية فوق العارضة (19)، فيما بدأ المنتخب الأردني في التحول أكثر نحو الناحية الهجومية من أجل تعديل النتيجة، ولكن الدفاع السوري أظهر جدية في الضغط على حامل الكرة ومنع تشكيل خطورة على مرماه، وفي المقابل اعتمد منتخب سوريا على الهجمات المرتدة التي كانت تنتهي عبر إرسال تمريرة عرضية تصل إلى شفيع، أو عبر تسديدات غير خطرة من خارج المنطقة. وجاء هدف التعادل للأردن بهدية من الدفاع السوري، حيث أرسل عامر ذيب كرة عرضية ارتقى لها المدافع علي دياب ولعبها رأسية داخل شباك فريقه (31)، وارتفعت وتيرة الأداء الأردني، فسدد الصيفي كرة مرت بعيدة (34) قبل أن يهدر حسن عبد الفتاح فرصة لا تعوض إثر تمريرة عدي الصيفي في مواجهة المرمى ولكن الكرة مرت من جديد بجوار القائم، ووسط المحاولات الأردنية انطلق عبد الرزاق الحسين في هجمة مرتدة قبل أن يسدد كرة بجوار المرمى (37)، ثم أبعد عامر شفيع ضربة حرة مباشرة من الجهة اليمنى جاءت مخادعة عند القائم القريب (44)، وفي بداية الشوط الثاني حاول منتخب سوريا استعادة زمام المبادرة فسدد سامر عوض كرة سهلة بين يدي شفيع (49)، ورد عليه عامر ذيب بضربة حرة مباشرة تدخل الحارس مصعب بلحوس وأبعدها من منطقة الخطر (54).

ثم تألق الحارس الأردني مرتين، كانت الأولى في التصدي للضربة الحرة المباشرة التي نفذها بلال عبد الدايم، وبعدها مباشرة تسديدة سامر عوض الخطرة (56)، وتزايد الضغط السوري على مرمى شفيع عبر أكثر من ضربة ركنية والتسديدات المتتالية من خارج المنطقة، ولكن عدي الصيفي خطف هدف التقدم للأردن على عكس مجريات اللعب إثر تمريرة طويلة من بشار بني ياسين ليتابعها من وضع انفراد من فوق الحارس بلحوس (59)، وقام تيتا فاليريو بإشراك فراس الخطيب ولؤي شنكو في محاولة لتعزيز صفوف فريقه، ورد عليه عدنان حمد بإشراك مؤيد أبو كشك بدلاً من عبدالله ديب، وحاول لاعبو الأردن الاستحواذ أكثر على الكرة قبل إرسال تمريرات طويلة باتجاه المنطقة السورية، ولكن إيقاع اللعب هدأ نوعاً ما لتغيب الفرصة الحقيقية على المرمى استثناء تمريرة خلف المدافعين أفلتت بين يدي شفيع قبل أن يتدارك الخطأ ويبعدها (74). وفي غفلة من الدفاع السوري انطلق مؤيد أبو كشك في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة في الشباك من الخارج (83)، ولكن الفريق الأردني نجح في المحافظة على الفوز والخروج بالفوز الثمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق