أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

ومضات رياضية (2)

ومضات رياضية.. (2)



بندر القحطاني
النصر ولجنة الاحتفال بالعالمية:

سمعنا رئيس النصر يعلن عن تشكيل لجنة مختصة بأمور الاحتفال المزمع إقامته في قادم الأيام، احتفائاً بمرور عشر سنوات على أول تمثيل سعودي عربي آسيوي مشرف في بطولة أندية العالم، وهو تكريم أيضاً لتلك الأسماء التي شاركت في تلك البطولة، من جهاز إداري وفني ساهموا في ذلك الإنجاز، وكتبوا بأدائهم أول حروف العالمية في تلك البطولة الكبيرة، والتي فتحت أبوابها لأندية المملكة عرفاناً لذلك الأداء المشرف , ولكن مايهمني هنا والإدارة النصراوية تعلم ذلك وقد تكون أعدت له العدة ولكن يجب أن تكون هناك لجنة أيضا للمشاركة الآسيوية، تهتم بجوانب النصر الفنية من عناصر محلية وأجنبية، لتدارك جوانب الضعف في الفريق، وأيضا لتضيف مستوى أعلى له في المواجهات الآسيوية والمحلية، كالتي شرفتنا في بطولة أندية العالم، فالفريق الحالي جيد ولكن ينقصه الكثير، وبتلك الأسماء المحلية والأجنبية والتدريبية أجزم أننا لن نصل إلى مراحل طويلة في البطولة، وقد يكون الخروج من الدور الأول .

 

المدير الفني :


اتسائل لماذا لايكون لدينا في أنديتنا هذا الفكر؟ وهو المدير الفني وهو يختلف عن المدرب الفني فلكل منهما عمله المختلف، فالمدرب يهتم بالتكتيك والتدريب، وإظهار أمكان الضعف والنقص واختيار العناصر المحلية والأجنبية، ثم عرضها على المدير الفني الذي له القرار الأول والأخير في قبول تلك الأسماء أو رفضها، وكذلك متابعة عمل المدرب وتقييمه ومحاسبته فنياً وتقييم عمله.


كمان أن المدير الفني هو المكلف باختيارالمدرب ليناسب المرحلة القادمة للنادي، وبالتأكيد يجب أن يكون اختيار المدير الفني دقيقاً ويعتمد على دقة في الاختيار، من النواحي الفنية وقدرته في تطوير الأندية والمنتخبات التي عمل فيها، ومدى براعته في قراراته وقراءته، وترتبط إدارة النادي مع المدير الفني في اتخاذ القرار النهائي، وقد يكون للمدير الفني فريق عمل وترجع تفاصيل هذا الفريق له بالتحديد فهو المعني بنجاحه، أتمنى أن أجد هذا الفكر في نادي النصر والأندية السعودية الأخرى.




التحكيم لدينا والانحدار المخيف:


من يلاحظ مستوى التحكيم المحلي لدينا سواءً كان ذلك في المشاركات المحلية أو الدولية يجد انحداراً مخيفا، فلو قمنا برسم بياني بسيط لمستوى التحكيم لوجدنا هبوط كبير في المنحنى الخاص بالحكم المحلي، فمن المحزن أن يكون لديك الكثير من الحكام المميزين في السابق بل انه كان يترشح أكثر من اسم سعودي للمشاركة في البطولات القارية والعالمية وهذا مانفتقده الآن ، ولكن من العدل أن نقول انه يوجد هناك أسباب كثيرة ساهمت في هذا الانخفاض, ولكن يجب البحث عن حلول وعدم التوقف عند الأسباب فقط، ولعلي هنا أدلي ببعض الاقتراحات التي قد تساهم وتحفز الحكم في تطوير أدائه ويشعر بالحماسة.


في دوري زين تقدم في كل جولة جائزة الجماهير لأفضل فريق وأفضل لاعب، لماذا لا نضيف جائزة أفضل حكم في كل جولة ويحصل على مبلغ ثلاثين ألف ريال أو عشرين ألف ريال؟ أعتقد انه ليس بالرقم الصعب ويكون مدمج مع تصويت الفرق بحيث يتم اختيار أفضل ثلاث حكام من الجولة من قبل لجنة فنية خبيرة وتطرح أسمائهم ليصوت لهم الجماهير، وهنا نضمن أن يكون الاختيار ليس عاطفيا بل يكون فنياً من خلال اختيار اللجنة لأفضل ثلاث أسماء ثم تسويقيا من خلال رضى الجماهير ومدى تصويتهم لأفضل حكم من تلك القائمة, وفي نهاية الموسم يتم تكريم أفضل حكم حصل على أكبر عدد من مرات الفوز، كما أنه لا ضير في حجب الجائزة في إحدى الجولات إن لم يكن هناك تميز من قبل الحكام، وذلك حسب المعايير التي وضعتها اللجنة الفنية , أجد في ذلك دعما معنويا ومادياً مهماً للحكم ، وسوف يسهم في تحسن الحكم السعودي .




خاتمه:


لاتنهى عن خلق وتأتي مثله


بندر القحطاني
bnal123@hotmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق