أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الخميس، 13 مايو، 2010

المال السايب يعلم السرقة..!!

13 / 5 / 2010 م
المال السايب يعلم السرقة..!!

مايحدث لجوال النصر من تعدي سافر و استغلال من بعض الجهات أمر يجب الوقوف معه بحزم من قبل ادارة النصر، بعد أن بدأ المسترزقين باستغلال اسم النادي واخباره وجماهيره للكسب المادي لصالحهم، الغريب في الامر أن هذه الجهات لا تدعم النادي، بل أنها أيضا تسعى إلى الاضرار بأحد أهم مصادر الدخل بالنادي، مستغلة القوة الشرائية الكبيرة والتي يتميز بها جمهور النصر عن غيره من الجماهير السعودية ،وربما العربية أيضاً.
مايثير الاستغراب أن الشريك الاستراتيجي يساهم في هذه العملية، والتي تعتبر غير مشروعة، فظهور أكثر من جهة تحاول استقطاب الجماهير النصراوية، بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي، يعد اخلالاً بالعقد بين نادي النصر والشريك الاستراتيجي ( شركة الاتصالات السعودية )، والتي يجب عليها المحافظة على التعاون الاستثماري بين الطرفين، وتطوير سبل الاستثمار وزيادة مداخيل النادي بمشروعات يشارك فيها الجماهير، وفق خدمات يقدمها هذا الشريك للجمهور النصراوي مما يزيد من هذه المداخيل.

قد يعتبر البعض انه ليس من المناسب اشغال الإدارة حالياً بالدفاع عن حقوق النادي، لاسيما وأن الإدارة منهمكة في التجهيز للموسم القادم، والبحث عن لاعبين يحققون مالم يستطع الفريق تحقيقه هذا الموسم، إلا أنه أيضاً لا يمكن إغفال أهمية الحفاظ على هذه الحقوق، والتي بدأت إنتهاكها (ماسا) واستمرت حتى (جوال الرمز) الذي اعلن عنه مؤخراً.

مابين ( ماسا ) و ( جوال الرمز ) وجمهور النصر، يشبه الحشرات الطفيلية التي لا يمكن أن تعيش إلا على امتصاص خيرات هذا الجمهور، والاستفادة منه مادياً، فهذه ( ماسا ) تعلن تحديها الواضح أكثر من مرة للإدارة بعدم دفع مستحقات النادي المتأخرة لعامين، إضافة الى انه تبقى قرابة ثلاثة أشهر على استحقاق الدفعة الثالثة، وتعلن أيضاً الاستعداد للمواجهات القضائية في المحاكم، واستمرارها في تعنتها في كل مايخص النادي والتدخل بشؤونه، حتى من خلال تصاريح القائمين على هذه الشركة، وتتسبب في إشعال الفتنة بين ادارة النادي وبعض الجهات الأخرى، حتى وصل الأمر الى إشعال فتنة بين الرياضيين في المملكة وفي دولة قطر، بعد تصريح ( الحصان ) الأخير، مما انعكس على التعاون بين قناة الجزيرة وقناة الكأس ونادي النصر، فأصبحت هذه القنوات تحاول التقليل او الاساءة، يأتي لآن ( جوال الرمز ) التابع لروم الرمز في برنامج البالتوك، والذي تحدثنا عنه كثيراً ومن يقف خلفه ويدعمه، بهدف زرع الفتنة بين الجماهير ومحاربة الادارة .

لاشك ان الأمور ستتفاقم طالما أن النادي لم يتخذ إجراءات حازمة للدفاع عن حقوق النادي من هؤلاء المرتزقة، الذين لن يتوقفوا عن استخدام كافة الاساليب للاستفادة من النادي مادياً، فهم يعلمون أن عقد (ماسا) لن يستمر مدى الحياة، ولابد لهم من التفكير في طريقة أخرى للاسفادة من القوة الشرائية، والتي يتميز بها جمهور النصر فماذا بعد ( جوال الرمز )؟.

لذلك فقد بات الأمر ملحاً لتفعيل دورالإدارة القانونية للنادي، وتكليفها بإنهاء ورفع قضايا ضد كل من يسيء للنصر مادياً أو إعلامياً، فهنا تبرز قوة الإدارة، فلا يمكن أن يتواصل البناء وهناك من يأتي من الخلف ليهدم ما تم بناءه، فجمهور النصر كنز لايجب أن يترك لكل طامع، وهنا عودة لما ذكره الاعلامي صالح الطريقي في برنامج خط الستة، أن نادي أصبح بالنسبة للبعض بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهباً، وهذا مايفسر تمسكهم ومحاربتهم ومحاولتهم الدائمة لإفشال عمل الادارة، وإن لم يتمكنوا من ذلك، فعلى الأقل سيقاتلون من أجل استغلال النادي، وموارده بينما الادارة لاتحرك ساكناً.

دمتم بود.. صاروخ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق