أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأربعاء، 2 مارس، 2011

الكرة الخضراء ضحية الأزرق والأصفر!

الكرة الخضراء ضحية الأزرق والأصفر!

محمد الدويش
نعشق المقارنة بين الابن ووالده نقول: هذا الشبل من ذاك الأسد ونحو ذلك من قراءة للحاضر بأدوات الماضي.. غير أن الأمير(الابن) نواف بن فيصل بن فهد قد لا يكون الأمير (الأب) فيصل بن فهد (يرحمه الله) .. نعم لكل ابن من أبيه نصيب لكن المقارنة يجب أن تكون بين جيل وجيل، وليست بين الأب وابنه.
(فيصل بن فهد)هو الذي صنع النهضة الرياضية السعودية , معه وبه انطلقت الكرة السعودية إلى القمة الآسيوية والحضور العالمي سواء على مستوى المنتخبات أو الأندية, فاز السعوديون بكأس العالم لدرجة الناشئين، وانتقل المنتخب السعودي الأول إلى المرحلة الثانية من نهائيات كأس العالم، وحقق النصر السعودي أول عالمية لقارة آسيا، لكن أكثر ما حققه (فيصل بن فهد) التوازن المحلي بين الميول، لقد أدرك يرحمه الله أن إغلاق الباب أمام تفسير النوايا من أهم بوادر النجاح , فليست بيئة الشك بيئة عمل ناجح، ولذلك وحين أستعرض أسماء من تولوا إدارة المنتخب أو اللجان المؤثرة فمن القليل أن أجد نصراوياً 
أو هلالياً.

إنها منطقة حمراء عند فيصل بن فهد لأنه كان يُدرك مدى التربص بها مهما كانت عملية موضوعية محايدة ومدى احتمالية توظيفها لميولها أو ضدها.. ولم يستمع لمن كان يقول: لكل إنسان ميوله والعبرة بالعمل.. أبداً لم يكن يميل للخيارات محتملة الحياد.. كان يتوجه مباشرة للمحايدين.. للوحداويين.. للشبابيين.. للاتفاقين وغيرهم كان يدرك أن صراع الميول النصراوية الهلالية والاتحادية الأهلاوية أكثر ما يهدد العمل الرياضي السعودي لاسيما وأن الإعلام الرياضي قد اتجه لجغرافية الميول منذ قال (أحدهم) نحن هلا ليون واشربوا من البحر! واليوم يقود (نواف بن فيصل) جيلا آخر من الشباب السعودي.. جيل (الفيس بوك)، ولكنه للأسف وفيما يبدو من طرحه التكنولوجي أشد جغرافية من البحر والشاربين منه.. وليس مطلوباً ولا متوقعاً أن يعيش الابن في جلباب أبيه، فلكل مرحلة أهدافها ولكل جيل أدواته , ولكنني على الأقل أتوقع أن يستفيد الأمير (نواف بن فيصل) من المقومات العامة للنجاح الذي حققه الأمير (فيصل بن فهد) وأظن أن أهم تلك المقومات التوازن المحلي بين الميول وهو ما عبر عنه الأمير نواف بالعدل.. ولكن هذه العبارة ذات مدلول مطلق لا يوجد على الأرض إلا في مظاهر استثنائية والمصطلح الواقعي هو التوازن أو سددوا وقاربوا , وقد حقق الأمير فيصل بن فهد ذلك بالمنطقة الحمراء التي يجب أن يقف الهلاليون والنصراويون عند حدودها مهما كانت كفاءتهم. 

إنهم يرفعون الضغط والسكر يا سمو الأمير فدعهم لناديهم ولإعلامهم كما تركهم والدك من قبلك واحمد ربك فأنت تقود مجتمعا رياضيا تجده قارة متنوعة والخيارات بين أطيافه ومناطقه وميوله متنوعة متعددة , سأقول شيئاً لا أستطيع أن أكتمه: ان كرة القدم السعودية لم تدفع ثمن شيء في السنوات الأخيرة مثلما دفعت ثمن صراع الميول لاسيما بين النصر والهلال، وقد آن الأوان أن يبقى هذا الصراع في الإعلام والملعب فقط.. فقط.. فقط 

نيران صديقة 

أضافت قناة (لاين سبورت) نجاحا آخر للإعلام الرياضي السعودي بقيادة الخلوق الرائع (تركي الخليوي) الذي يكاد يفوز بتصويت كل الميول الكروية على أنه المؤهل الأول لتقديم عمل إعلامي موضوعي مهني لا يخلو من المنافسة والإثارة , وإذا كان على رأس الهرم القيادي لهذه القناة رجل الإعمال الشاب (عبد الرحمن الحلافي)فإن الزين يكمل حلاه لا أقول ذلك لأنه عضو شرف نصراوي ولا لأن تركي الخليوي رساوي بلدياتي فالرجال لا تصنفهم مناطقهم أو ميولهم وإنما عقولهم وأفعالهم بل إن هناك من مازحني مؤخراً قائلا: إن لاين سبورت أصبحت بالنسبة للنصراويين مثل نيران صديقة! قلت له: إنني ضد مقاطعة النصر للقناة فلا يمكن لشخص واحد أن يحدد علاقة كيان بكيان.. لكن السؤال سيظل يطارد الصديقين (الحلافي والخليوي): هل فعلا سمحتما بتوجيه نيران صديقة للنصر؟! مبروك للقناة في طريق المنافسة والإثارة وأسجل إعجابي ببرنامج (جمهوركم) فهو برنامجي المفضل في قناة النيران الصديقة.

في المرمى.. 
- لم تستفز اللقطة سواه.. هل كاد المريب أن يقول خذوني؟ إنه ذكي ولكن ذكاءه يخونه أحياناً بل دائماً .
- إصابة التصريح الاستثنائي في مقتل ومع ذالك مارس في اليوم التالي مكانته البغيضة وهو يتحدث عن النقل التليفزيوني.
- لم يبق إلا أن تحدد إدارة نادي الهلال القناة التي يجب أن تظفر بالنقل الحصري للدوري السعودي.. وش بقى ما ظهر؟ 
- لا تحلف ولا تستخير ولا تقل حسبي الله ونعم الوكيل إلا إذا كنت هلاليا وإلا فإنك تأخذ الرياضة إلى ما هو أهم منها . 
- سبحان الله.. مدد الحكم الوقت الإضافي وفاز النصر ثم في اليوم التالي مدد الحكم الوقت الإضافي وفاز الهلال.. ما الفرق بينهما؟
- لم يبق إلا أعضاء مجالس الجماهير لكي يترأسوا اللجان ولكن لاشيء يمنع أحلامهم , من العالمية إلى المحلية ومن لجنة إلى لجنة!
- أتحداه أن يقدم حلقة واحدة من برنامجه دون أن يذكر اسمه الله يسامحك ياعلي داود بالمناسبة أين هذه القامة الإعلامية السعودية؟
- نصراوي ينصح الهلاليين وهلالي ينصح النصراويين واتحادي ينصح الأهلاويين وأهلاوي ينصح الاتحاديين.. من يضحك على من؟
- لن أنسى أبداً توقع ذلك الزميل بفوز النصر على الهلال 3 صفر وهو ما حدث.. كذب التوقع وإن صدق.. مع التحية لهواة الدنبشة.
- لم يخسر النصر زينجا ولكنه خسر الجهاز المساعد له وأخشى أن يخسر الأهلي الجهاز المساعد لميلوفان.. كم من مدرب سره في مساعده .
- إذاً استقبل حارس المرمى أهدافاً نسخة مكررة فإنه لا قدرة لديه على تطوير نفسه من خلال مراجعة أخطائه . 
- قبل أن ينفذ النصر الضربة الركنية أنهى الحكم المباراة.. ترى لو فعلها الحكم وأنهى مباراة الهلال والفتح قبل تنفيذ الضربة الركنية؟
- مهمة العمل الهجومي النصراوي ليست البحث عن الفوز وإنما تعويض أخطاء الحارس والدفاع.. خوش مهمة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق