أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الاثنين، 21 مارس، 2011

في تقرير نشره موقع الاتحاد الآسيوي .. المطوع يعتبر من أفضل المهاجمين في القارة وأثبت تألقه مع نادي النصر

في تقرير نشره موقع الاتحاد الآسيوي 
المطوع يعتبر من أفضل المهاجمين في القارة وأثبت تألقه مع نادي النصر

متابعة : مدونة صاروخ
نشر موقع الاتحاد الأسيوي اليوم تقريرا عن النجم الكويتي بدر المطوع ولاعب فريق النصر السعودي تضمن مسيرته الكروية المميزة وتألقه بعد انتقاله لصفوف نادي النصر بعد نهاية منافسات كأس آسيا 2011 التي أقيمت في قطر ومنذ أن انضم المطوع إلى صفوف النصر فقد نجح بتسجيل خمسة أهداف حتى ألان ليثبت نجومية في الفريق وانه واحد من ابرز الهدافين في القارة الآسيوية .
وقد لعب مع فريقه في الدوري أربع مباريات سجل خلالها ثلاث أهداف كان من بينها هدفين في أخر لقاء من الجولة العشرين حيث انتهى اللقاء 3\1 أما في مسابقة كأس ولي العهد السعودي، فقد سجل هدفاً للنصر خلال المباراة أمام القادسية في دور الـ16، وساهم في تأهل للفريق للدور قبل النهائي قبل أن يخسر أمام الهلال. وكذلك في دوري أبطال آسيا، فقد لعب المطوع حتى الآن مباراتين مع النصر، حيث تعادل الفريق مع باختاكور 2\2 وسجل فيها المطوع هدف النصر الأول، ثم فاز الفريق على الاستقلال الإيراني 2\1.

وتعتبر مشاركة المطوع في صفوف الناصر دليل جديد على نجاح تطبيق قاعدة 3+1 التي اعتمدها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومن ثم قامت بتطبيقها معظم الاتحادات الوطنية الأعضاء، والتي تسمح للأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا وكذلك كأس الاتحاد الآسيوي بإشراك ثلاثة لاعبين محترفين أجانب بالإضافة إلى لاعب رابع ينتمي لأحد الاتحادات الوطنية الأعضاء. ويطمح المطوع في تحقيق نتائج مميزة مع النصر هذا الموسم، حيث أن الفريق لا زال يطمح في المنافسة بقوة على لقب بطولتين مهمتين وهما دوري أبطال آسيا، وكأس خادم الحرمين الشريفين .

مسيرة المميزة : ويعتبر بدر المطوع البالغ من العمر 26 عاماً واحداً من أبرز نجوم الجيل الحالي في كرة القدم الكويتية، حيث أنه ساهم في تحقيق العديد من الإنجازات سواء مع نادي القادسية أو مع المنتخب الوطني. وقد ترشح المهاجم الكويتي للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية مرتين، كانت الأولى عام 2006 حيث تم ترشيحه في القائمة النهائية التي ضمت ثلاثة لاعبين إلى جانب القطري خلفان إبراهيم الذي فاز بالجائزة والسعودي محمد الشلهوب. 

ثم تم ترشيحه أيضاً من جديد في القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب عام 2010 التي فاز بها الأسترالي ساشا اوغنينوفسكي. وقد بدأ مسيرته في صفوف نادي القادسية الكويتي مع فريق الناشئين عام 1994 قبل أن يلتحق بالفريق الأول للنادي عام 2003 ولم يترك النادي قبل الانضمام إلى النصر سوى لفترة قصيرة لعب خلالها على سبيل الإعارة مع نادي قطر القطري عام 2007. وساهم المطوع في تحقيق العديد من الإنجازات مع نادي القادسية، حيث قاده لبلوغ قبل نهائي دوري أبطال آسيا عام 2006 وبلوغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2010. 

وعلى المستوى المحلي حصل المطوع على لقب الدوري الكويتي خمس مرات مع نادي القادسية أعوام 2003 و2004 و2005 و2009 و2010، ولقب كأس أمير الكويت أربع مرات أعوام 2003 و2004 و2007 و2010 وكأس ولي العهد أربع مرات أيضاً أعوام 2004 و2005 و2006 و2009. 

أما على المستوى الفردي كان يعتبر من أبرز مهاجمي نادي القادسية في السنوات الأخيرة، ليس فقط على صعيد تسجيل الأهداف بل كذلك في تهيئة الفرص لزملائه من ناحية التسجيل. 

أما مع منتخب الكويت، فقد انضم المطوع إلى صفوف المنتخب الوطني للمرة الأولى عام 2003 وشارك في نهائيات كأس آسيا مرتين عامي 2004 و2011، وكأس الخليج أيضاً خمس مرات أعوام 2003 و2004 و2005 و2007 و2009 و2010، وقاد المطوع منتخب الكويت خلال عام 2010 إلى التتويج بلقب كأس الخليج التي أقيمت في اليمن، ثم لقب بطولة غرب آسيا التي أقيمت في الأردن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق