أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأحد، 23 يناير، 2011

كوريا الجنوبية اوقفت الزحف الأيراني وتأهلت لـ دور الاربعة

كوريا الجنوبية اوقفت الزحف الأيراني وتأهلت لـ دور الاربعة
بيت غا رام يحتفل مع رفاقة بالهدف الكوري القاتل

الدوحة : مدونة صاروخ
نجح المنتخب الكوري الجنوبي في تجاوز عقبة المنتخب الإيراني ضمن منافسات الدور الربع نهائي لكأس الأمم الآسيوية 2011م المقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة بهدف دون رد بعد أن إحتكم الفريقان للأشواط الإضافية لينجح الكوري الجنوبي في خطف هدف الفوز والتواجد في الدور النصف نهائي كرابع أضلاعه بعد وصول الثلاثي ( اليابان ، أوزباكستان ، أستراليا ) . 
بدأ المباراة باندفاع كوري جنوبي بغية إحراز هدف مبكر وسط تراجع إيراني كبير وإغلاق للمساحات أمام المد الهجومي الكوري الجنوبي وانضباط تكتكي مميز للدفاعات الإيراني ، ولم تفلح المحاولات الكورية في تشكيل خطورة كبيرة على المرمى الإيراني حتى الدقيقة ( 26 ) بعد أن قام الظهير تشا دو بمجهود فردي رائع ليتوغل في منطقة الجزاء الإيرانية ولكن تسديدته الضعيفة مرت بجانب المرمى ، ولم يتأخر الرد الإيراني كثيراً فبعد مرور ثلاثة دقائق وتحديداً عند الدقيقة ( 29 ) يتحصل محمد خالعتباري على خطأ من خارج منطقة الثمانية عشرا لكورية الجنوبية وينفذها بشكل جميل لتصل لرأس الكوري دونغ وون الذي كاد أن يحولها في مرماه إلا أن يقضيه الحارس جونغ سونغ وتمركزه السليم أبقت النتيجة سلبيه كما هي ، ورغم سيطرة المنتخب الكوري على أغلب فترات المباراة إلا أن تلك السيطرة لم تكن ذات فعالية كبيرة فاستمرت المحاولات بغيت هز الشباك الإيرانية لكن دون جدوى حتى أعلن الحكم الأوزبكي السيد إيرماتوف عن نهاية شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي بين الكوري الجنوبي والإيراني .

لم يتغير حال الشوط الثاني كثيراً فاستمرت الأفضلية النسبية للمنتخب الكوري الجنوبي وسط تكتل وتراجع إيراني في منتصف ملعبه ، وعند الدقيقة ( 63 ) يمرر تشادو كرة عرضية جميله تصل لجي دونغ الذي لعبها رأسيه في يد الحارس الإيراني مهدي رحمتي ، وعكس المتوقع كاد المنتخب الإيراني أن يهز الشباك الكورية بعد كرة رائعة وسانحة للتسجيل وصلت للاعب محمد خلعتباري الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تسديدها لكن تدخل الحارس الكوري جونغ سونغ أنقذ الموقف حارماً المنتخب اإيراني من هدف محقق في الدقيقة ( 66 ) ، وبعد مرور الثلث ساعة الأول من شوط المباراة الثاني بدأ عامل اللياقة يؤثر سلباً على الأداء الكوري الجنوبي فقل عطاء لاعبيه وكثرة التمريرات الخاطئة ما أعطى فرصة للمنتخب الإيراني ليستلم زمام الأمور ويندفع للأمام بشكل أكبر وعند الدقيقة ( 79 ) يتحصل الإيرانيون على خطأ على مشارف منطقة الجزاء الكورية ينبري له اللاعب جواد نيكونام وينفذه بشكل جميل إلا أن كرته إصطدمت بالشبك الجانبي ، وأستمر الحال على ماهو عليه حتى أعلن الحكم الأوزبكي السيد رافشان إيرماتوف نهاية شوط المباراة الثاني والاحتكام للأشواط الإضافية . 

بدأء بالاشواط الاضافيه التعب والارهاق واضحاً على اللاعبين في هذا الشوط نظير استنزاف اللياقة الكبير بعد لعبهم لأكثر من ( 90 ) دقيقة ، وعند الدقيقة ق ( 69 ) كاد اللاعب بارك جي سونغ من هز الشباك بعد تمريرة جميله من بيتغارام إلا أن الدفاع الإيراني أبعد الكرة في الوقت المناسب .
 
وتحمل الدقيقة ( 105 ) الأفراح للكوريين بعد أن نجح اللاعب بيتغرام وبعد مجهود فردي رائع نجح من خلاله في تجاوز المدافع الإيراني وتسديد كرة قوية تستقر في الزاوية اليمنى للحارس مهدي رحمتي التي لم تجدي محاولات نفعاً معها كهدف كوري جنوبي أول ، حاول بعدها المنتخب الإيراني العودة للقاء ولكن كل محاولاته لم تجدي نفعاً حتى أطلق الحكم الأوزبكي نهاية المباراة بفوز كوري جنوبي بهدف دون رد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق