أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الخميس، 20 يناير، 2011

المنتخب العراقي يحجز البطاقة الثانية ويتأهل على حساب كوريا الشمالية


المنتخب العراقي يحجز البطاقة الثانية ويتأهل على حساب كوريا الشمالية
لاعبي المنتخب العراقي حامل اللقب يعبرون عن فرحتهم بالتأهل بعد فوزهم على المنتخب الكوري الشمالي

الدوحة : مدونة صاروخ 
حسم منتخب العراق تأهله وتابع مشواره دفاعاً عن لقبه بطلاً لآسيا ببلوغه الدور ربع النهائي من النسخة الحالية المقامة في قطر إثر تغلبه على كوريا الشمالية 1-0 على إستاد نادي الريان ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة بعد تسجيل 
كرار جاسم هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (22)، 
ويلتقي العراق مع أستراليا متصدرة المجموعة الثالثة في 22 الحالي، في إعادة لمباراتهما في الدور الأول من النسخة الماضية والتي انتهت بفوز لافت للعراق 3-1 في بانكوك. في حين تلتقي إيران في اليوم ذاته مع كوريا الجنوبية.
وبات العراق ثالث منتخب عربي يبلغ الدور الثاني بعد قطر عن المجموعة الأولى والأردن عن الثانية، في حين ودّعت خمسة منتخبات عند حاجز الدور الأول وهي الكويت والسعودية والإمارات والبحرين وسوريا.

وأجرى مدرب العراق الألماني فولفغانغ سيدكا ثلاثة تعديلات على تشكيلته فأشرك كرار جاسم ومصطفى كريم على حساب هوار ملا محمد وعماد محمد فمنحا حيوية كبيرة لخط الهجوم وخففا الضغط عن الهداف يونس محمود، في حين شارك الظهير الأيسر باسم عباس للمرة الأولى بعد الإصابة، فكان خط الدفاع بوجوده أكثر صلابة، كما انه غالبا ما ساند زملاءه في خط الهجوم.

وكان المنتخب العراقي استهل البطولة بالخسارة إمام نظيره الإيراني 1-2 بعد ان تقدم عليه، بيد انه استعاد توازنه وتغلب على الإمارات بصعوبة 1-صفر، قبل أن يسجل النتيجة ذاتها اليوم في مواجهة منافسه الكوري الشمالية مقدما أفضل عروضه في البطولة حتى ألان.

وبدا واضحا منذ بداية المباريات بان الفوز على الإمارات أعطى لاعبي العراق ثقة عالية بالنفس ومعنويات عالية، فضغطوا على المرمى منافسيهم أملين في حسم الأمور في مصلحتهم بسرعة. بيد ان هجماتهم كانت عشوائية بعض الشيء، 
وسنحت اول فرصة للعراق عندما انفرد مصطفى كريم بالحارس الكوري الذي أعاقه لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء بل ركلة ركنية ومنها سدد سامال سعيد برأسه كرة ارتطمت بالأرض ثم صدتها العارضة (17).

وسدد مصطفى كريم كرة قوية صدها الحارس الكوري الشمالي ري ميونغ روك من دون ان يسيطر عليها ليتابعها كرار جاسم داخل الشباك (22) ، 
وشعر المنتخب الكوري الشمالي الذي لم يسجل في مباراتيه السابقتين في البطولة الحالية بحراجة الموقف خصوصا بانه كان اصلا مطالبا بالفوز لكي يأمل ببلوغ ربع النهائي، فرمى بثقله إلى الهجوم وسنحت له فرصة لمهاجمه جونغ تاي سي الملقب ب"روني" الكوري الشمالية لكنه سدد في الشباك الخارجية (25 ).

وحاول المنتخب العراقي تسجيل هدف ثان ليكون في مامن من مفاجأة كورية، لكن يونس محمود لم يكن موفقا في حين تميز مصطفى كريم بالأنانية في بعض الأحيان، 
واستهل المنتخب العراقي الشوط الثاني بكرة رأسية ضعيفة لمحمود (51) ، 
واخطأ الدفاع العراقي في تشتيت إحدى الكرات فوصلت عند ريانغ يونغ غي الذي اطلق قوية من مشارف المنطقة سيطر عليها الحارس العراقي محمد كاصد 54 ، فيما 
ضغط المنتخب الكوري في ربع الساعة الأخير من دون أن ينجح في اختراق الدفاع العراقي المتماسك في حين اعتمد العراقي على الهجمات المرتدة خصوصا بعد أن أشرك مدربه هوار ملا محمد وعلاء عبد الزهراء دفعة واحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق