أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الأحد، 13 فبراير، 2011

الباحثون عن الدفاع ثم الدفاع!


الباحثون عن الدفاع ثم الدفاع!

خالد الشعلان
تم إرسال هذا المقال قبل لقاء فريقي النصر والشباب بيوم ولذا لا أعلم ماذا فعل دفاع النصر كي يقنع جماهيره بأنه قادر على مجابهة فرق آسيا بعد أسابيع..؟ ولا أعلم ماذا فعل حارس الشباب «المهزوز» فنيا أمام إصرار الحارثي على العودة.. وأمام ذكاء ودهاء بدر المطوع بالكرة..؟ وقبل كل ذلك هل كان لغياب النجم الشاب سعود حمود تأثير على خط هجوم النصر..؟ الذي أتوقعه ومتأكد منه أن اللقاء لن يكون له تأثير على المستوى الجماهيري من ناحية الشباب مقارنة بذلك الزخم الإعلامي الذي حاولت إدارة نادي الشباب تغذيته في عدة جهات لعل وعسى يجد تأثيرا على فارس نجد..؟

ألا يستطيع الأستاذ خالد البلطان -الذي أكن له احتراما وتقديرا- ترك المناوشات الجانبية التي تذكرني بمناوشات الحبيب للحبيب عند الهجر..! أجزم لو تركها لكسب تعاطف الغير وكسب تلاشي بوارق الخصومات..! إدارة نادي الشباب حاليا ترسخ فكرا لا يناسب واقع الفريق فنيا.. فكرا يعتمد على رمي طرف خيط من حديث أو همز ولمز لصنع قضية.. وعند القضية يتصايح القوم نحن مظلومون فلا جمهور ولا إعلام..! ولذا أتمنى أن يكون رئيس المركز الإعلامي الجديد بعيدا عن هذه السياسة وأن يرسم فكرا جديدا حتى ولو حاول «القريب» طمسه..! أعود للمباراة وأكرر أنني أكتب قبل موعدها وأخشى على فارس نجد من دفاعه الحاجب لضوء شمسه.. دفاع لا يوازي خطوط الفريق إطلاقا..! قد يقول قائل: فترة التسجيل أغلقت فما العمل..؟ العمل أجده في دفاع فريق النصر الأولمبي وتحديدا في فهد اليامي وعبدالمحسن عسيري وأجد الحل في ذلك النجم المبهر في درجة الشباب علي فتيني..! جرب يا السلهام بتوصية.. وجرب يا القريني بتمريرة دعم وعندها جرب يا «دراجان» في منح ثقة لا بد أن تمنح وعندها لا خسارة..! وأقول لا خسارة ليقيني أن من ذكرت أسماءهم هم أفضل بكثير ممن يتربعون بأسمائهم في العشوائية على خريطة فريق النصر الفنية..! احفظوا الأسماء اليامي وعسيري وفتيني..! ووداعا يا دفاعا معه أجد الصداع..!

من تحت الباب
• لماذا عقود الأجانب تصاغ لمدة «سنتين» لماذا..؟ هل هو من باب جلد الذات مثلا..؟!
• أليس هناك من «رشيد»؟! فمتى كان حال «المريض» وسيلة مستترة لجلب الجمهور..؟
خاتمة
إذا يهواني ويبيني يجي ويسأل عن أخباري
أهو يعرف عناويني ويدري بسكتي وداري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق