أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

السبت، 12 فبراير، 2011

كرة (قلم)!

كرة (قلم)!

ثامر الشمري
1- في أحد حوارات رئيس نادي الهلال التلفزيونية , أخذ يعدد المشاكل التي تزعجه شخصياً بعد دخوله للوسط الرياضي , فأطرق قليلاً .. ثم عقد حاجبيه متذمراً كالعادة .. وقال : تخيل مرة وأنا في المدرج أتابع مباراة هامة للفريق تأتيني رسالة بعث بها أحد المشجعين ليحذرني فيها من مبالغة الظهير الأيمن في مساندة الهجمة على حساب مهامه الدفاعية!
ويتابع الحديث بحرقة : طيب وأنا وش تبيني أسوي ؟! أنزل يعني للمدرب وأقول له قل للظهير لايتقدم؟!

لكن الجميل في الأمر أنه على يقين وثقة مطلقة بأننا نتأثر جداً بما يقول , أقصد أنا والمشاهدين اللي على نياتهم مثلي , فيبتسم , وكأنه يريد أن يقول لا تكترثوا الموضوع أكبر من طاقتكم مجتمعين , ونحن فعلاً كذلك , فيستدرك على مضض مخاطباً النخبة هذه المرة : شئ غريب فعلاً ما يحدث في وسطنا الرياضي!

- ياااا الله , أثر رئاسة نادي الهلال معاناة لها الدرجة ياجماعة .. ما أقول إلا الله يعينك ويصبّرك بس يا طويل العمر.

-2-
كل مافي الأمر أن الأستاذ عبدالله القحطاني سؤل عن رأيه .. فأجاب بكل شفافية , ولا أقول بكل شجاعة , لأن أخطاء الحكم واضحة أصلاً ولا يختلف حولها أحد لتحتاج لجرأة أو شجاعة للاعتراف بها!

فلو نفى عبدالله القحطاني وجود ركلة جزاء مستحقة للاتحاد ضد الهلال لن يؤخذ بكلامه أصلاً , ثم ولن يثق برأيه أحد مستقبلاً .. ماذا تريدونه أن يقول إذن؟!

-3-
سؤل الأمير محمد بن عبدالله الفيصل يوماً عن تعريف التعصب الرياضي ؟! فقال في تصريح تلفزيوني (للإم بي سي تحديداً) : التعصب هو ما تتبناه صحافة الهلال صبيحة الغد عندما تسمع رأياً يقف ضد مصلحة فريقها حتى وإن كان صحيحاً ومنطقياً!

ولقد صدقت يا سمو الأمير الرياضي الخبير المحنك , فهذا ما يحدث فعلاً أمامنا كل يوم!

-4-
حرم مطرف القحطاني ومساعديه النصر من هدفين محققين أمام القادسية بحجة التسلل , رغم أن الانفرادتين لا تمتان للتسلل بصلة !

أضف إلى ذلك أن الحكم مطرف القحطاني نفسه لم يحم محمد السهلاوي من تهور لاعب الوحدة سليمان أميدو في مباراة النصر والوحدة هذا الموسم , والتي راح ضحيتها النجم الكبير ودفع ثمنها الفريق النصراوي بعد أن افتقد لخدماته حتى اليوم وهو الذي قد دفع به عشرات الملايين من الريالات!

كل هذه الأخطاء من مطرف وضد النصر تحديداً جعلته يحس بالذنب , وأظنه قد استغل فرحة جمهور النصر بمستوى فريقهم الرائع ذلك المساء , فأراد أن يبدي لهم حسن نواياه ويبين لهم أن أخطاؤه الكثيرة التي يدفع ثمنها النصر تحديداً ليست مقصودة , فلوح لهم بيده بذكاء مستغلاً فرحتهم وطيبتهم .. فردوا عليه التحية بمثلها!

هذا كل مافي الأمر !

-5-
من ذاق حلاوة البلنتيات في مسابقات خروج المغلوب تحديداً , وعرف قيمتها جيداً , فمن الطبيعي أن يكون هو أكثر من ينكرها ويشجبها ويعددها ويندد بها عندما تحسب لغير فريقه , هذا من جهة , أما من جهة أخرى : فأظن أن هذه الحملة تأت على طريقة انطح الصياح بالصياح تسلم .. ربما أن المستقبل القريب يحمل الكثير من أخطاء الحكام التي لا تصب سبحان الله إلا لمصلحة فريقهم خصوصاً في أوقات الحسم .

فإذا ما علمنا أن بعض البلنتيات في عالم كرة القدم يسوى ملايين وبعضها ما يسوى شئ .. فإن اللقب المناسب لفريقهم هو (مخاوي البلنتيات المؤثرة)!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق