أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الجمعة، 14 يناير، 2011

في مباراة نارية اليابان تهزم سوريا بثنائية تـعزز حظوظه في التأهل


في مباراة نارية اليابان تهزم سوريا بثنائية تـعزز حظوظه في التأهل

الدوحة : مدونة صاروخ
خسر منتخب سوريا أمام اليابان 1-2 في المباراة التي أقيمت يوم الخميس على ستاد نادي قطر ضمن منافسات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر،وسجل ماكوتو هاسيبي (42) وكيسوكي هوندا (80 من ضربة جزاء) هدفي اليابان، وفراس الخطيب (76 من ضربة جزاء) هدف سوريا، فيما حصل الياباني كيسوكي هوندا على جائزة عبدالله الدبل لأفضل لاعب في المباراة.
بدأ اللقاء برغبة كبيرة للمنتخب الياباني ونجح في فرض أسلوبه وهيمنته على مجريات اللقاء وهدد المرمى السوري في أكثر من كرة إستطاع فيها رفاق هوندا إختراق المناطق الحمراء السورية بفضل التكتيك الهجومي للمدرب الإيطالي السيد زاكيروني ، وتحركات لاعبي وسطه ريوشي ،والمتألق يوشيد وكذلك المتحرك هوندا ، ولاحت أخطر الفرص اليابانية عند الدقيقة ( 33 ) بعد رأسية ناغاموتو التي أبعدها الحارس السوري مصعب بحلوس بصعوبة ، وعند الدقيقة ( 36 ) ينجح المنتخب الياباني في إحراز هدف التقدم بعد أن تلاعب هجومه بالدفاعات السورية قبل أن يودع هاسيبي الكرة في شباك بلحوس كهدف ياباني أول ، لم يتغير الحال كثيراً بعد هذا الهدف حيث فرض اليابانيون أسلوبهم حتى أعلن حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتقدم ياباني بهدف دون رد لنظيره السوري . 

تحسن الأداء العام للمنتخب السوري بشكل واضح في شوط المباراة الثاني وقد كثف من هجماته وتحرر لاعبي وسطه كثيراً وساندوا الهجمة بشكل أكبر عن شوط المباراة الأول ما إضطر الفريق الياباني للتراجع في بعض فترات الحصة الثانية ، وكانت اخطر الفرص السورية عند الدقيقة ( 69 ) بعد عرضية رائعة من سنحاريب من الجهة اليمنى إلا أن كرته كانت أقرب للحارس الياباني ، وعند الدقيقة ( 72 ) يتحصل المنتخب السوري على ركلة جزاء بعد إعاقة اللاعب سنحاريب وسط إعتراض من لاعبي المنتخب الياباني على إثر ذلك كما أن طرد الحارس الياباني أثار اليابانيين كثيراً كون سنحاريب كان متسللاً وهو ما أيده مساعد الحكم ، إلا أن الإيراني محسن تركي أصر على قراره وإستطاع فراس الخطيب ان يترجم ركلة الجزاء إلى هدف سوري عند الدقيقة ( 76 ) كهدف تعادل لمنتخب بلاده ، إنتفص بعدها أبناء الساموراي وكثفوا من هجماتهم على المرمى السوري وتحقق لهم ما أرادوا بعد أن احتسم الحكم تركي ركلة جزاء لهم عند الدقيقة ( 82 ) حولها هوندا لهدف ياباني ثاني ، وإستمر الوضع على ماهو عليه حتى أعلن حكم المباراة نهايتها بفوز المنتخب الياباني بهدفين مقابل هدف وحيد للمنتخب السوري .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق