أهـم الأخـبـار الـريـاضـيـة

قــنــاة RoTaNa خــلـيــجــيــة

9aro5 Sport صاروخ سبورت

الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

لا يُصلح ( الهلال ) ما أفسده الاتحاد!



لا يُصلح ( الهلال ) ما أفسده الاتحاد!

 
محمد الدويش
 ضمن إنجازات إدارة الهلال الحالية برئاسة الأمير عبد الرحمن بن مساعد التعاقد مع ( مدرب عالمي لاعبين عالميين ) أي أن الإدارة حققت العالمية على مستوى التدريب والعنصر غير السعودي وانعكاس الإنجاز على سوق المدربين واللاعبين غير المحليين فارتفع سعد التعاقد في معظم الأندية لاسيما تلك التي حاولت البحث عن مدرب بمستوى جيرتس ولاعبين بمستوى ويلهامسون ورادوي.

وهو مافعله الاتحاد برئاسة منصور البلوي ولكن على المستوى المحلي بالنسبة للاعب السعودي فيذكر لأبي ثامر وعلى لسان اللاعبين السعوديين ومنهم ياسر القحطاني ووكلاء اللاعبين، ومنهم محمد عبد الجواد أن الرجل كان له الدور الأكبر في رفع سوق اللاعب السعودي.

إنها مقارنة تبدو عادلة بين الإنجازين ، وهي ستبدو كذلك في عيون من ينظرون للنصف الفارغ، فقد قال بعض الهلاليين عن منصور البلوي أنه أخذ اللاعب السعودي المحترف إلى أرقام خيالية أثقلت كاهل الأندية وجنحت باللاعب إلى الهدف المادي على حساب الهدف الفني .. وأنا هنا أختار عبارتي بعناية وحذر وإلا فإن ما قاله البعض عن البلوي يبلغ وصف التهمة القانونية.

فهل يحق لآن لبعض الاتحاديين أن يقولوا عن الأمير عبد الرحمن بن مساعد أنه أخذ المدرب إلى أرقام خيالية أثقلت كاهل الأندية ورفعت أسعار المدربين وجنحت بهم إلى الهدف المادي والبحث عن عقود أخرى أثناء سريان عقودهم مع الأندية السعودية كما فعل جيريتس وفارياس؟

لقد قلت أنها مقارنة تبدو عادلة سواء بالنصف الشاغل أو النصف الشاغر، لكن هناك من سيراها غير ذلك إذ بإمكان قائل يقول : كيف تثارن بين أموال صرفت على اللاعب السعودي وأسرته، وبين أموال صرفت على المدرب واللاعب غير السعودي ؟ كيف تقارن أموال يصرف معظمها داخل المملكة فتأخذ دورتها في الاقتصاد المحلي ، وبين أموال تأخذ طريقها إلى الخارج؟!!

أسئلة هي الأخرى عادلة أترك إجابتها لكم لكنني أضيف إليها أسئلة إعلامية: هل ستكون المعاملة الإعلامية عادلة بين الشاغل والشاغر ؟
هل الذين حسبوا مافعله البلوي إنجازاً سيرونه كذلك للأمير عبد الرحمن بن مساعد ؟
وهل الذين رأوا العكس سيرونه كذلك ؟ أترك الإجابة لكم.

المدافع الشهم

في كرة القطم كما في الحياة بإمكانك أن تكون قوياً دون أن تضطر إلى إيذاء الآخرين حتى وأنت لا تقصد، ففي كرة القدم كما في الحياة أيضاً هناك من يلعب بتهور فيؤذي دون أن يقصد، ولست أجد فرقاً في نتيجة فعله ومن يقصد الإيذاء.

وحين نتحدث عن المدافعين المتهورين منهم والجزاريين متساوون نتيجة وإن اختلفوا نية، لكن ( المدافع الشهم ) يظل المدافع المفضل لأنه قوي وصلب وجاد ويركز على عمله دون أن يشغل نفسه بالبحث عن اللحظة المناسبة لإرسال قبضته إلى وجه المهاجم أو كوعه إلى عينه أو قدمه إلى ساقه.
وأرى أن مدافع الهلال ( أسامة هوساوي ) أبرز مثال على ذلك ، ولو فاز هذا المدافع باللقب الآسيوي فإنه سيحقق آمال كل من يبحثون عن المدافع الشهم وهو أمر لا يؤيده المدافع العربي ( ....) الذي قال لي حين كان في أحد الأندية السعودية : أن المدافع الذي لا يضرب في غفلة من الحكم ولا يقطع الكرة وأنفاس المنافس معاً ليس بمدافعاً .
وأضاف : أنه ومن موقعه في الجهازين الإداري والفني يوصي مدافعي الفريق بذلك!

صوت السلام

لم أتابع بدقة ما حدث بين حاتم خيمي وعبد المعطي كعكي، ولست أنوي الحكم بينهما ولا الاصطفاف مع أحدهما، لكنني استمعت بإعجاب إلى صوت السلام الصادر من نائب رئيس أعضاء الشرف أجواد الفاسي.. كان صوتاً هادئاً رصيناً .. لست أعرف الرجل لكنه قدم لي نموذجاً رائعاً لعضو الشرف الذي يبني ولا يهدم يجمع ولا يفرق .. إنه يدعو إلى طي تاريخ طويل من نادي الوحدة ذهب سدى.. مجرد فقاعات إعلامية لم تنفجر إلا في مرمى الفريق الأول لكرة القدم كنيران صديقة.
إنني أتساءل مع أجواد الفاسي : ماذا جنت مكة ( المدينة ) والوحدة ( النادي ) من كل تلك الصراعات والخلافات؟
لماذا عاد خيمي إلى الماضي ولماذا جاراه كعكي؟
أين ماذكره الفاسي من عهد بعدم العودة للأهداف الشخصية؟
( إن الشيطان في التفاصيل ) كما يقولون، وقد آن الأوان أن ينعم نادي الوحدة بالسلام ويتفرغ كل محبيه للعمل كل من موقعه وحسب امكاناته.
انظروا لكل الأندية.. وسوف تجدون أن أندية السلام هي الحاضرة المنافسة وأن أندية الصراعات هي الغائبة الخاسرة، والعاقل من اتعظ بغيره، والحكيم من تعلم من تجارب الآخرين.

في المرمى

- الذين يُسيئون للكرة السعودية .. الذين يُفرقون بين أنديتها.. الذين يشحتون جماهيرها ليسوا هناك وإنما هنا ليس اليوم ولكن منذ سنوات وسنوات.
- في ردة على مجلس الشورى اعتبر الاتحاد السعودي لكرة القدم وجود برامج في قنوات غير سعودية خاصة بالدوري السعودي ديل على قوته وأهميته.. لا تعليق.
- ناصر الشمراني تلاعب بدفاع الاتحاد كما يحلو له، وكاد يكرر مافعله سعيد العويران في كأس العالم.. أين خبأت كل هذا ياناصر ؟
-ترى لو كان فريقهم هو الذي سيلعب المباراة القادمة أمام الاتحاد... ماذا كانوا سيكتبون عن نايف هزازي وكوعه أمام الشباب؟ إنها بورصة الميول اتي توجه كل ما يطرحونه.
- معارضة ( منيف الحربي ) لذكرى العالمية وجهة نظر يحتملها الرأي النصراوي فليس الرأي رأيك يايبه كما يحدث عند بعض الناس.
انضمام الهلال إلى الأندية المطالبة بإيقاف الدوري أثناء بطولة الخليج شكل دعماً قوياً للطلب ودافعاً  قطعياً للاستجابة له وهو ماسيحدث.
- انتصفت شاشة القناة الرياضية بين النصراوي الحربي منيف وبين الهلالي الشيخ محمد وهكذا الحياد وإلا فلا ياقناتنا الرياضية.
- إذا أردنا أن نعرف من فعل اليوم فعلينا أن نعرف من فعل أمس منذ محاولة منع مشاركة ماجد عبد الله في كأس العالم فمن كان تاريخه من زجاج لا يرمي الآخرين بالتهم.
- تسلل من ضربة مرمى وتسلل من رمية آوت.. إنه التحكيم السعودي الذي يتطور من جيل إلى آخر مكرراً نفسه.. ولا حل إلا لجنة غير سعودية.
- هل تعرفون من هو رئيس المركز الإعلامي في نادي النصر؟ إنكم بالكاد تعرفون نائب الرئيس فضلاً عن مدير الكرة فضلاً عن أعضاء مجلس الإدارة!
- مباراة النصر والحزم كانت من طرف واحد قبل أن يدرك الحزم أن النصر هش دفاعياً يصاب مرماه مرتين خلال دقائق من فريق يتذيل القائمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق